تقارير

الإستدامة

البنك العربى الافريقى الدولى يقود القطاع المصرفي المصري ويقوم بإصدار تقرير الإستدامة للإفصاح عن أدائه تجاه البيئة، المجتمع والحوكمة

الحاجة الملحة وحجم المخاطر والتهديدات، جنبا مع زيادة فرص، يجعل من الشفافية حول الآثار الإقتصادية والبيئية والاجتماعية عنصرا أساسيا في العلاقات الفعالة مع أصحاب المصالح وقرارات الإستثمار.

تعمل تقارير الإستدامة على تقييم الفجوة وخلق القيمة وذلك من خلا القياس والإفصاح عن الأداء الاقتصادي والبيئي، والمجتمعي  لأصحاب المصلحة الداخلية والخارجية. كما ينبغي على التقرير أن يوفر تمثيل متوازن وحقيقي لأداء وحدة الإستدامة والمنظمة.

في جميع أنحاء العالم احتضنت المؤسسات إصدار تقارير الإستدامة. والإطار المتبع عالمياً لإصدار تقارير الإستدامة المعتمدة هي مبادرة الإبلاغ العالمية (GRI) نظراً لنطاقها الاكثر شمولاً. ومن مهمة GRI توفير إطار موثوق به وذات مصداقية لتقارير الإستدامة التي يمكن إستخدامها من قبل المنظمات من أي حجم، قطاع، أو موقع.

تأسست GRI في نهاية عام 1990 لتكون بمثابة الإطار المقبول عموما للإفصاح عن الأداء الإقتصادي والبيئي، والإجتماعي للمؤسسة. في السنوات القليلة الأولى أصدرت فقط بضع عشرات من الشركات تقاريرها باستخدام المبادئ التوجيهية GRI. وبحلول منتصف عام 2000، أنتجت مئات الشركات طوعا تقارير الإستدامة بإستخدام إطار GRI. اليوم، الآلاف من الشركات، من جميع أنحاء العالم تقوم بنشر تقارير الإستدامة بإستخدام إطار GRI (المصدر موقع GRI).

في عام 2010، البنك العربى الافريقى الدولى يصدر أول تقرير إستدامة في مصر

في نوفمبر 2010، قام البنك العربى الافريقى الدولى بنشر تقرير الإستدامة الأول بعنوان "التمويل مع خلق القيمة “. ويعد هذا التقرير أول تقرير يصدر من مؤسسة مصرفية على مستوى جمهورية مصر العربية.

وإستند نهجنا في الإفصاح عن تخصيص قسم لكل أصحاب المصلحة لدينا: الموظفين، والعملاء، وأصحاب المصلحة، الموردين للأعمال، المجتمع،، والبيئة. في كل قسم، يقوم البنك بذكر كيفية القدرة على إحداث تغيير وخلق القيمة. أن صوت أصحاب المصلحة سوف يكون دائما مسار جهدنا لرضاهم، فكل الجهود مكرسة لتقديم رؤيتهم لمهام وأنشطة البنك.

فى 2015 البنك العربى الافريقى الدولى أول بنك في مصر يقوم بنشر تقرير الإستدامة باستخدام مبادئ ال GRI

عام 2014، قام البنك العربى الافريقى الدولى شراكة مع شركة ارنست ويونغ (EY)، بنشر تقرير الإستدامة الثاني للبنك والأول باستخدام مبادئ الـ GRI في القطاع المصرفي المصري. مراحل تطوير التقرير تهدف أساسا إلى دمج إستراتيجية الإستدامة في الأعمال الأساسية للبنك. وقد استند هذا النهج (360درجة) على إعداد مؤشرات أداء بيئية وإجتماعية و حوكمية رئيسية لكل إدارة من إدارات البنك العربى الافريقى الدولى.

تبادل القيمة هو حول إشراك شركائنا

داخلياً

مشاركة موظفي البنك العربى الافريقى الدولى

في 31 يناير عام 2014، دعت إدارة البنك العربى الافريقى الدولى جميع الإدارات العليا بالإضافة إلى “وكلاء التغيير" في كل إدارة، لحضور أول ورشة عمل عن إعداد "تقرير الإستدامة ".

وكان الهدف الرئيسي هو نشر الوعي ومساعدة جميع إدارات البنك لدمج ممارسات الإستدامة ومؤشرات الأداء الرئيسية في العمليات التجارية اليومية، بطريقة تدفع المزيد من النمو الوظيفي وتزيد الربحية وتقلل المخاطر وتعظم القيم المجتمعية والبيئية.

قام بتسهيل ورشة العمل شركة إرنست ويونغ  (EY) بالتنسيق مع وحدة الإستدامة وإدارة التدريب بالبنك العربى الافريقى الدولى. وكانت لإستراتيجية المستخدمة لبناء المفهوم وإشراك الموظفين باعتبارهم أصحاب المصلحة الرئيسيين في الأعمال الجماعية.

خارجياً

إشراك أصحاب المصلحة (الشركاء) للبنك العربى الافريقى الدولى

الحوار المستمر بين الشركة ومساهميها جزءا لا يتجزأ من مسيرة إعداد تقرير الإستدامة.  في هذا، أجرى البنك العربى الافريقى الدولى أول مائدة مستديرة لأصحاب المصلحة الخارجيين للبنك للحصول على وجهة نظرهم بشأن تأثير البنك فيما يتعلق بالقضايا البيئية والمجتمعية.

ودعي البنك العربى الافريقى الدولى أصحاب المصلحة بناء على ترشيحات كل إدارة من إدارات البنك. وقد قام فريق الإستدامة وEY (شركاء البنك في إعداد التقرير) تسهيل ورشة العمل. وتم معرفة المواضيع الرئيسية من وجهة نظر أصحاب المصلحة، حتى يتم إدراجها في تقرير الإستدامة الخاص بالبنك العربى الافريقى الدولى.

  

 

أعلى الصفحة
X
مرحباً
انت مهم لدينا !
من فضلك توقف لحظة لتفقد موقعنا الجديد والمطور ليلبى احتياجاتك. تستطيع تشخيص صفحتك المصرفية الشخصية مع حسابي.
من السهل مشاركتك:
من فضلك اضغط على علامة "نعم" بالأسفل للتسجيل معنا. نتمنى لك زيارة طيبة.
شكراً !
لا شكراً
نعم