مقدمة

نقلة نوعية 
كرائد في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات (CSR) والاستدامة، نحرص على نشر تأثير أوسع من خلال تثقيف المجتمعات المحلية المحيطة به على معنى الاستدامة، و مكونات الإستدامة هى من أركان  الإدارة فى البنك العربي الأفريقي الدولي.


المسؤولية الاجتماعية للشركات غير ناضجة عالميا وإقليميا جيدا؛ في حين وطنيا تعتبر حديثة حيث أدخلت مؤخرا. تم عرضه لأول مرة في مصر قبل حوالى عشر سنوات في الإطار المفهوم الخيري أو الأعمال الخيرية. بدأت لتنضج نحو عام 2011 مع النمو المتسارع في عدد السكان واحتياجات المواطنين التي تتجاوز قدرات االجهات والمؤسسات الحكومية. وقد خلقت هذة الضغوط التي تدعو للعمل على المساهمة في الاستجابة للاحتياجات المتزايدة طلب من القطاع الخاص أن يفكر في المسؤولية الاجتماعية للشركات.


لمعرفة المزيد حول المسؤولية الاجتماعية للشركات في مصر، يرجى زيارة الموقع التالي:

http://www.ecrc.org.eg/

 and/or http://www.eg.undp.org/content/egypt/en/home/operations/projects/poverty_reduction/project_sample.html

 

المسؤولية الاجتماعية للشركات

المسؤولية الاجتماعية للشركات هي مفهوم إدارة بموجبها تعمل الشركات على إدماج المفاهيم الاجتماعية والبيئية في عملياتها التجارية والتفاعلات مع أصحاب المصلحة. ومن المفهوم عن الاستدامة عموما بأنها الطريقة التي من خلالها شركة تحقق التوازن بين الضرورات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية ("النهج الثلاثي: البعد الاجتماعي والبيئي والثقافي")، بينما كان يلبى توقعات المساهمين وأصحاب المصلحة في نفس الوقت. في هذا المعنى، من المهم التمييز بين المسؤولية الاجتماعية للشركات، والأعمال الخيرية، أو رعاية الأعمال الخيرية. على الرغم من أن الأخير يمكن أيضا أن تقدم مساهمة قيمة في الحد من الفقر، وسوف يعزز بشكل مباشر من سمعة الشركة وتعزيز علامتها التجارية، ومفهوم المسؤولية الاجتماعية للشركات يتواجد بشكل واضح وراء هذا.


لمعرفة المزيد حول المسؤولية الاجتماعية للشركات، يرجى زيارة الموقع التالي:

http://www.unido.org/en/what-we-do/trade/csr/what-is-csr.html or/and http://www.asyousow.org/about-us/theory-of-change/corporate-social-responsibility/

 

تحول جذري من المسؤولية الاجتماعية إلى مفهوم الاستدامة:
"التنمية المستدامة هي التنمية التي تلبي احتياجات الحاضر دون المساس بقدرة الأجيال المقبلة على تلبية احتياجاتها الخاصة (لجنة برونتلاند 1987)".

ومع مطلع القرن ال 21 يعرض لنا مجموعة جديدة من معطياته مما يحث الإنسانية لإعادة النظر في النماذج الاقتصادية والمالية التي كانت سائدة خلال القرن ال 20. في حين معالجة المسؤولية الاجتماعية الجانب الوحيد أي الجانب "الاجتماعي" لعملية التنمية، مما يشكل خطرا على تأثير الاستمرارية وطول الأجل للعملية التنمية؛ وقد شكك هذا الخطر الهدف الحقيقي من المسؤولية الاجتماعية للشركات كمفهوم. هذا هو عندما كلفت الأمم المتحدة تصور لجنة برونتلاند أولا مفهوم "التنمية المستدامة"، الذي تم عرضه في تقريرها 1987 "مستقبلنا المشترك". وقد أثار التقرير الذي أعدته وعيا متزايدا بأن النمو ليس هو نفسه مفهوم التنمية.

https://www.iisd.org/sd/

http://www.sustainability.com/sustainability

 

المسؤولية البيئية والمجتمعية والحوكمة

كما رأينا أعلاه، في التمييز بين المسؤولية الاجتماعية للشركات والاستدامة، و هو دمج ثلاث ركائز أساسية في عمليات التنمية. هذه الركائز هي البيئة والاقتصادية والاجتماعية والحوكمة لتقف على البيئية والاقتصادية والاجتماعية والحوكمة. هناك أدلة متزايدة يشير إلى أن العوامل البيئة والاقتصادية والاجتماعية والحوكمة، عند دمجها في تحليل الاستثمار وصنع القرار، قد تقدم للمستثمرين مزايا الأداء المحتملة على المدى الطويل. أصبحت الأربع ركائز اختزال لمنهجيات الاستثمار التي تبني البيئة والاقتصادية والاجتماعية والحوكمة أو الاستدامة العوامل كوسيلة للمساعدة على تحديد الشركات مع نماذج الأعمال المتفوقة.


والركائز الثلاث البيئة والاجتماعية والحوكمة هو مصطلح. وهذا المفهوم تم اقتراحه لأول مرة في يونيو 2004 من قبل الميثاق العالمي للأمم المتحدة للتركيز على المستثمرين والمحللين والتفاعل بين القضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة. المستثمرين والمحللين يعتبرون أداء البيئة والاقتصادية والاجتماعية والحوكمة في تحليلهم الأساسي للشركات مع الفرضية الأساسية أن الشركات التي تدير على نحو استباقي قضايا البيئة والاقتصادية والاجتماعية والحوكمة في وضع أفضل من منافسيهم لتوليد نتائج ملموسة وغير ملموسة على المدى الطويل.

(المصدر: وتغطي القضايا البيئة والاقتصادية والاجتماعية والحوكمة:
• البيئة: الانبعاثات (ثان أوكسيد الكربون)، وفقدان التنوع البيولوجي والتلوث، ، والطاقة المتجددة؛
• الاجتماعي: ممارسات العمل، والتشرد المجتمعي، وحقوق الإنسان، والصحة والسلامة، وإدراج المالي؛
• الحكم: الفساد والرشوة، والسمعة، وفعالية الإدارة :

http://www.esgmanagers.com/sustainable_investing/what_is_esg

http://www.imeche.org/knowledge/industries/energy-environment-and-sustainability/news/terms

http://www.investopedia.com/terms/e/environmental-social-and-governance-esg-criteria.asp

http://www.trilincglobal.com/trilinc-blog/esg/ 

 

الاستثمار المسؤول اجتماعيا (SRI)
الاستثمار المسؤول هو الانضباط الذي يتخذ في الاعتبار إدارة البيئية والاجتماعية والشركات البيئة والاقتصادية والاجتماعية والحوكمة معايير لتوليد عوائد مالية تنافسية طويلة الأجل والأثر الاجتماعي الإيجابي.

وتشمل تجنب الاستثمار في الشركات التي تنتج أو تبيع المواد المسببة للإدمان (مثل الكحول والقمار والتبغ) وتسعى من الشركات العاملة في مجال الاستدامة البيئية وجهود الطاقة البديلة / التكنولوجيا النظيفة. اجتماعيا الاستثمارات المسؤولة يمكن إجراؤها في الشركات الفردية أو من خلال صناديق الاستثمار المشترك واعية اجتماعيا أو الأموال المتداولة في البورصة .

http://www.emergingmarketsesg.net/esg/2013/03/22/520-insights-about-sri-published-on-emerging-markets-esg-today-friday-march-22-2013/

http://www.ussif.org/sribasics

http://www.investopedia.com/terms/s/sri.asp

أعلى الصفحة
X
مرحباً
انت مهم لدينا !
من فضلك توقف لحظة لتفقد موقعنا الجديد والمطور ليلبى احتياجاتك. تستطيع تشخيص صفحتك المصرفية الشخصية مع حسابي.
من السهل مشاركتك:
من فضلك اضغط على علامة "نعم" بالأسفل للتسجيل معنا. نتمنى لك زيارة طيبة.
شكراً !
لا شكراً
نعم